أخبار وأحداث

لقاء الرئيس التنفيذي مع مجلة The Business year



تحدث م. أحمد العنقري ، الرئيس التنفيذي لشركة سلام ، عن رؤية الشركة ومكانتها الإقليمية بالاضافة الى النمو الكبير الذي تشهده الألعاب الالكترونية في المملكة العربية السعودية.


ما الهدف من إطلاق هوية جديدة لشركة سلام،  وما الرؤية المستقبلية للشركة؟

أسّسنا خلال السنوات الماضية إحدى أكثر البنى التحتية شمولية للاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة، مما ساعدنا على التوسع والنمو من شركة تركز على قطاعات الأعمال الى شركة توفر جميع خدمات الاتصالات للأفراد واحتياجات الحياة الرقمية الحديثة. وساهم ذلك في تسريع نمو إيراداتنا والارتقاء بمكانتنا لنصبح إحدى الشركات الرائدة والمحفزة للابتكار في سوق تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة.

تأسّست هويتنا الجديدة —سلام — لتعبّر بوضوح عن تحوّلنا من شركة اتصالات تقليدية متخصصة في قطاعات الأعمال، إلى شركة تِقنية تقدّم خدمات متكاملة وترتكز على العميل كقيمة أساسيّة. كما يعكس شعارنا "لكل تواصل" التزامنا بتحقيق تواصل سريع وسهل ليس فقط لقطاع الأعمال، ولكن للأفراد وجميع الأمور الأخرى على حد سواء. 


تُعرف سلام بامتلاكها إحدى أكبر شبكات الاتصالات في المنطقة. كيف تميّزكم هذه السمة التنافسية في قطاع الاتصالات؟

تجسد سلام قصّة نجاح فريدة لشركة سعودية وطنية تمتلك شبكة ألياف ضوئية عالية السعة بطول 19,000 كيلومتر تربط بين المدن الرئيسية في المملكة، وتُعرف باسم الشبكة الوطنية السعودية للألياف البصرية (SNFN).  كما تمتلك الشركة بوابات برية تصل المملكة بالدول المجاورة مثل الأردن والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين والكويت والعراق، بالاضافة الى امتلاكها محطات كابلات بحرية في الخبر وجدة والتي تربطها ببقية العالم.

ونقوم أيضا بتشغيل عددٍ من مراكز البيانات المعتمدة دولياً مما يمكّننا وشركاءنا من توفير خدمات الاتصال الصوتي والبيانات المُدارة والمستضافة بكفاءة عالية. كما قمنا بتطوير البنية التحتية لتوصيل "الميل الأخير" مما مكننا من توفير خدماتنا للمنازل والمؤسسات في كل مكان، بما في ذلك خدمة الألياف البصرية المنزلية (FTTH) وخدمات الجيل الخامس 5G الثابتة واللاسلكية. وقد أطلقنا مؤخراً مشغل خدمات الهاتف المتنقل الأحدث في المملكة العربية السعودية، سلام موبايل. وتعزز هذه  هذه الإنجازات المتفردة قدرتنا على توسيع خدماتنا وإتاحتها للمزيد من العملاء لدعم مسيرة التحول الرقمي في المملكة وأهداف رؤية 2030.


سلام هي شركة الاتصالات الوحيدة التي تقدم خدمة إنترنت عبر الألياف البصرية بسرعة 1 جيجابت بالثانية في المملكة. هل من الممكن أن تخبرنا أكثر عن هذا الأمر، ولماذا تعد سلام متقدمة على منافسيها فيما يتعلق بخدمة الاتصال عبر الألياف؟

بفضل شبكتنا الواسعة والمتطورة، تتفرد سلام بإمكانية توفير خدمة الإنترنت الأسرع على الإطلاق للأحياء في السعودية، مما مكننا من تقديم خدمة الإنترنت عبر الألياف البصرية الأولى والوحيدة بسرعة 1 جيجابت في الثانية للمنازل في المملكة، والتي تعد ضعف السرعة المتوفرة في السوق. ولا تقتصر ميزات شبكتنا على السرعة وحسب، بل من خلال نهجنا الجديد لإدارة تجربة العملاء، فإننا نمنح عملاءنا المجال لتجربة حياة رقمية بلا حدود. ونعمل أيضاً على إضافة المزيد من التجارب الرقمية والخدمات المخصصة لهواة الألعاب الإلكترونية والمهتمين بخدمات البث، والعائلات في كل مكان.


ينمو قطاع الاتصالات السعودي بشكل متسارع وذلك مع دخول منافسين جُدد إلى سوق الاتصالات الأكبر في المنطقة. مالذي يميّز سلام عن المنافسين؟ 

تشهد السوق السعودية دخول العديد من الشركات الأجنبية، مما يعكس مدى  تفرد شركة سلام بكونها تجسد قصّة نجاح سعودية بامتياز، كُتبت فصولها على مدى سنوات من العمل والتفرد في تطوير بنية تحتية متينة، وتقف شاهدة على ما يمكن أن تحققه شركة محلية تأخذ من الابتكار نهجاً لها في سوق الاتصالات. ونحن فخورون بما وصلنا إليه وبدورنا المتنامي في رحلة التحول الرقمي للمملكة. 


أطلقت سلام مؤخراً باقة G4M3R_PCK، وهي أول باقة في المملكة مخصصة لمحبي الألعاب الالكترونية والتي من المحتمل أن تحقّق نقلة نوعية على مستوى تجربة الألعاب في المملكة العربية السعودية. هل يمكنكم إخبارنا أكثر عن إمكانات هذا القطاع؟

ساهمت مستويات النمو الكبيرة التي شهدها قطاع الألعاب الإلكترونية، وما رافقها من تغيرات طالت ما يُسمّى بديناميكيات الإيرادات التقليدية ومتوسط الإيرادات لكل مستخدم (ARPU) بالنسبة لشركات الاتصالات، في زيادة التركيز على مستخدمي الألعاب الإلكترونية باعتبارهم يمثلون فرصة جديدة لتحقيق النمو. 

ويشكل هواة الألعاب الإلكترونية اليوم نسبة 65% تقريباً من سكان المملكة، وتضم هذه الشريحة الواسعة أشخاصاً من مُختلف الفئات العمرية الذين يستخدمون هذه الألعاب بشكل يومي. وبفضل شبكتنا الحالية، تتمتع سلام بالإمكانات اللازمة لتقديم تجربة ألعاب واقعية تكفل مستويات منخفضة في زمن الاستجابة. ولهذا السبب، سترسي باقة الألعاب الجديدة من سلام معايير جديدة وغير مسبوقة في هذا المجال. فهي الباقة الأولى والوحيدة المخصّصة لهواة الألعاب الإلكترونية في المملكة التي تقدم جهاز "راوتر" احترافي مجاني من طراز (Nighthawk Netgear) المستخدم على نطاق واسع بين محترفي الألعاب الإلكتروني والذي يشتمل على منفذ شبكة مخصص لكل لاعب، إلى جانب سرعات تحميل عالية تصل حتى 300 ميجابت في الثانية، واشتراك "يوتيوب بريميوم" مجاني، وخدمة دعم فني مخصّصة على مدار الساعة. وتسهم جميع هذه الميزات في تحقيق هدفنا المتمثل بتقديم تجربة غنية لا تقتصر على الاتصال عالي السرعة كما هو الحال مع الشركات المنافسة.


سيرة ذاتية

يتمتع المهندس أحمد العنقري بخبرة تزيد عن 20 عاماً في قطاع التقنية والاتصالات السعودي. وكان العنقري قد بدأ مسيرته المهنية في قطاع الطاقة كمهندس كمبيوتر في الشركة السعودية للكهرباء (SEC) وخبير شبكات في شركة الاتصالات السعودية (STC). وفي عام 2006، تم تعيينه نائباً لرئيس قسم الهندسة في الشركة السعودية للاتصالات المتكاملة (ITC)، لينضم إلى الفريق الإداري الذي قاد الشركة في مسيرتها للتحول من شركة اتصالات ناشئة إلى شركة اتصالات سعودية رائدة تتمتع بواحدة من أكثر الشبكات كفاءة في المنطقة. وفي عام 2020، تم تعيينه بمنصب الرئيس التنفيذي للتقنية، حيث ساهم في توسيع قطاع أعمال الأفراد في الشركة. وشهد العام التالي إطلاق الهوية الجديدة "سلام"، ثم إطلاق خدمة الهاتف المتنقل في المملكة "سلام موبايل". وخلال العام ذاته، انتقل العنقري ليشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة سلام، متوجاً بذلك مسيرة مهنيّة مميّزة استمرت على مدار 16 عاماً مع المجموعة.


https://www.thebusinessyear.com/interview/ahmed-al-anqari-ceo-salam-2022


لقد قمنا بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بنا لتعزيز خصوصية المستخدم ، أضغط هنا لمشاهدة التحديث..

إغلاق